Centered Iframe
Centered Iframe
أخبار وطنية

مخرجات منتدى الأمن الغذائي التّونسي الإيطالي

   في إطار فعاليات منتدى الأمن الغذائي التونسي الايطالي الذي التأم بتونس يومي 19و20 أكتوبر الجاري، أشرف يوم الجمعة 20 أكتوبر 2023 وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري عبد المنعم بلعاتي على جلسة عمل مع وفد رفيع المستوى برئاسة وزير الفلاحة والسيادة الغذائية والغابات السيد Francesco Lollobrigida، وبحضور كاتب الدولة المكلف بالمياه وثلة من الإطارات العليا بالوزارة.

وخصّصت الجلسة للنّظر في سبل تطوير الديبلوماسيّة الاقتصاديّة بين البلدين وتعزيز التّعاون الثّنائي في القطاع الفلاحي في ظل الظرف المناخي الصعب وتوحيد الجهود المبذولة للحد من تداعيات التغيرات المناخية على الموارد المائيّة والإنتاجية وقطاع الصيد البحري.

وقد تم الاتفاق على تبادل الخبرات المتعلّقة بالتقنيات الحديثة خاصة في مجال ترشيد استعمالات مياه الري، والعمل على التّرفيع في صادرات المنتجات التونسية خاصة زيت الزيتون، والبحث عن فرص جديدة للاستثمار بما يخدم مصلحة البلدين.

وبالمناسبة، أكد الوزير أنّ التعاون التونسي الإيطالي سيخدم المصالح المشتركة بين البلدين في ظل تتالي الأزمات في السنوات الأخيرة على البلدين من كوفيد وإرهاب وهجرة غير شرعية بالإضافة الى التغيرات المناخية، موضحا أن من أولويات الوزارة توفير مياه الشرب لكل المواطنين في ظل انحباس الأمطار وارتفاع درجات الحرارة ممّا أثر سلبا على المردود الفلاحي وخاصة محاصيل الزراعات الكبرى، وفي هذا الاطار أكّد أن الوزارة تعمل في الوقت الراهن على تركيز محطات لتحلية مياه البحر لتوفير مياه الشرب، والتشجيع على تكثيف استعمالات المياه المستعملة المعالجة لمياه الري، وإيجاد الحلول المناسبة لكل الإشكاليات المطروحة لتحقيق الصمود للقطاع، كما ثمّن السيد الوزير مثل هذه اللقاءات، داعيا الوفدين الى الخروج بمقترحات وحلول عملية تطبق على أرض الواقع.

من جهته، أكد وزير الفلاحة الإيطالي رغبة بلاده في الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية مع تونس نظرا للقرب الجغرافي والتاريخ والحضارة المشتركة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، وأشاد بالتّجربة التّونسية في التأقلم مع ظواهر التغيرات المناخية خاصّة المتعلقة بالصيد البحري على غرار سلطعون البحر وتحويله من مصدر خطر على تجهيزات الصيادين الى مورد رزق لهم، معبرا عن رغبة بلاده في الاستفادة من هذه التجربة، كما بين أن من أهم أولويات وزارة الفلاحة الإيطالية حاليا:

– الترفيع في كميات جمع مياه الأمطار التي تقدّر حاليا بـ 11 %،

– الحد من نسبة ضياع المياه بالشبكات والتي تتراوح بين 40 و50 %،

– التشجيع على تكثيف استعمالات تقنيات الري المبتكرة والمقتصدة في المياه والبحث عن الزراعات المتأقلمة مع التغيرات المناخية وتكون انتاجيتها مرتفعة من حيث الكم والكيف.

هذا وقد أشرف كل من وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري السيد عبد المنعم بلعاتي ووزير الشّؤون الخارجيّة والهجرة والتّونسيين بالخارج السيد نبيل عمار على اختتام فعاليات منتدى الأمن الغذائي التونسي الإيطالي بحضور نائب رئيسة الوزراء ووزير الشؤون الخارجية والتّعاون الدولي السيد Antonio Tajani ووزير الفلاحة والسيادة الغذائية والغابات السيد Francesco Lollobrigida ووزيرة العمل والسياسات الاجتماعية السيدة Marina Elvira Calderone، حيث تمّ استعراض مخرجات أربعة ملتقيات تمّ عقدها على مدى يومين في إطار المنتدى الذّي جمع الوفدين الإيطالي والتونسي المتكونين من بعثات ديبلوماسية وممثلي المهنة والمؤسسات الاقتصادية في عدة قطاعات ذات العلاقة بالقطاع الفلاحي للتباحث حول مجالات التّعاون بين البلدين وتنسيق الجهود حول:

– البحث والتجديد في القطاع الفلاحي،

– قطاع الحبوب والثروة الحيوانية والألبان والميكنة،

– استخدام التكنولوجيات الحديثة في القطاع الفلاحي: تثمين المياه غير التقليدية وإدارة قطاع المياه والميكنة الفلاحية والطاقات المتجدّدة،

– توفير الدّعم لصغار الفلاّحين ضد الكوارث الطبيعية.

هذا وسيتمّ العمل على انجاز ما تمّ الاتّفاق عليه في أقرب الآجال.

Centered Iframe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى