Centered Iframe
Centered Iframe
أخبار وطنية

الحرية تنشر تفاصيل جديدة عن العملية الأمنية التي أطاحت بأخطر العناصر الإرهابية

علمت جريدة الحرية التونسية بان الإرهابي أحمد الماكني المكنى بالصومالي والذي تم القبض عليه صبيحة يوم الأحد 5 نوفمبر بالتضامن، كان على متن سيارة نقل جماعي قادمة من مدينة أريانة في آتجاه حي التضامن حيث نزل الإرهابي أمام جامع التوحيد أين أدى صلاة الصبح، قبل أن يتم القبض عليه.

وتفيد المعطيات المتوفرة لدينا بان رئيس فرقة الأمن السياحي كان قد تفطن إلى وجود الصومالي بصدد الصعود في سيارة نقل جماعي فتمت ملاحقة السيارة لحين نزل منها الصومالي وتوجه نحو جامع التوحيد بالتضامن لأداء الصلاة وعند خروجه تم القبض عليه مباشرة من قبل رئيس فرقة الأمن السياحي بمعية المواطنين حيث حاول الإرهابي الهروب، إلا أن تجمهر المواطنين حال دون ذلك، وحاول الصومالي إستمالت بعض الحاضرين لإخلاء سبيله إلا أن أهالي التضامن كانوا صداً منيعاً لعودة التنظيمات الإرهابية وذادوا عن الوطن بكل بسالة بالتعاون مع الجهات الأمنية، والتي أشادت بكل الجهود التي بذلها المواطنين.

ولاقت هذه العملية الأمنية النوعية إشادة واسعة في صفوف التونسيين والذين أبدوا إرتياحهم العميق من خبرة رئيس فرقة الأمن السياحي والذي تقلد سابقاً عديد الخطط الأمنية وساهم في مكافحة الجريمة والجريمة المنظمة والماسة من التراب التونسي ويعد من خيرة كفاءات وزارة الداخلية.

كتبه: توفيق العوني

Centered Iframe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى