Centered Iframe
Centered Iframe
أخبار وطنية

حذف صفحات رسمية لإذاعات تونسية، جهات أجنبية تشن حرب معلوماتية للتدخل في شؤون البلاد

لاحظ متابعون حذف الصفحة الرسمية لإذاعة شمس آف آم من الفيسبوك، بالإضافة إلى حذف الصفحة الرسمية لإذاعة إكسبريس أف أم.

     ويأتي هذا بعد السطو على الصفحة الرسمية للإذاعة الوطنية التونسية، وعقب حرب معلوماتية تشن ضد البلاد التونسية وكانت جريدة الحرية السباقة في كشفها إلا أن السلطات رفضت الإهتمام للتنبيهات التي أطلقتها جريدة الحرية التونسية، وكما زادت حدة الحرب التي تشنها أجهزة ضد تونس، وسيرتفع نسقها مع قرب الإنتخابات الرئاسية، مع مخاوف من إختراقات لإيميلات أو أجهزة هواتف وحواسيب مسؤولين وتسريبات صوتية..

    كما حمل مراقبون ما يحصل إلى وزارة التكنولوجيا والإتصال والتي لم تحرك ساكناً.

علماً وأن الصفحة الرسمية لجريدة الحرية التونسية قد تم حذفها منذ شهر من موقع الفايسبوك.

Centered Iframe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى