منوعات

أرباح طائلة لإسرائيل من تطبيقات الألعاب، والشباب يغرق في الأوهام والكسل

   دعت الحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني التونسيين إلى مقاطعة شركة تطبيقات الألعاب الإسرائيلية Superplay ،

وأفاد بيان للحملة التونسية إلى أن شركة Superplay لتطبيقات الألعاب هي شركة إسرائيلية أسسها الإسرائيلي إيال نيتزر Eyal Netzer عام 2019، كما يشغل أيضا منصب مدير الشركة العام. مقر الشركة في الكيان الإسرائيلي ولديها مكاتب في أوكرانيا ، ورومانيا ، والهند .

أصدرت هذه الشركة حتى اليوم تطبيقَي ألعاب، ملائمين للعب الآمن لكل الفئات العمرية، هما: Dice dreams وDomino Dreams. يمكن تحميل كلا اللعبتين مجانًا على GooglePlay و applestore ، مع خصائص إضافية مدفوعة. حققت اللعبة الأولى نجاحًا وانتشارًا متخطيةً عتبة العشرة ملايين تنزيل منذ إصدارها في أوت 2019، فيما تخطت الثانية عتبة المليون تنزيل منذ إصدارها في 2022.

وكما أن تطبيقات الألعاب هذه، الإسرائيلية المنشأ، تحقق أرباحا عبر الإعلانات التي تبثها أثناء اللعب، وكذلك عبر شراء خصائص إضافية للعب، كما أن مصممي اللعبة أو المشرفين عليها يمكن أن يضيفوا في أي وقت محتوى مباشرا أو غير مباشر، يروج للرواية الإسرائيلية، أو يبث إعلانات إسرائيلية مشبوهة، خصوصا وأن قصة بوب Bob، بطل لعبة Dice Dream الذي عاد من رحلة فوجد أن بيته جرى الاعتداء عليه فقرر مجابهة أعدائه، تحتمل إسقاطات من الصراع العربي الإسرائيلي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى