أخبار عالمية

إندلاع ثورة المزارعين في فرنسا ضد الإتحاد الأوروبي

أوقفت الشرطة، الأربعاء، نحو مئة مزارع في فرنسا حيث يتصاعد غضب المزارعين ضد الاتحاد الأوروبي كما هو الحال في العديد من البلدان المجاورة، ولا سيما إيطاليا، الأمر الذي أجبر بروكسل على تقديم تنازلات.

وبعد اقتحامهم في وقت متأخر من بعد الظهر “منطقة تخزين” في سوق رونجي، أكبر سوق للمنتجات الطازجة في العالم ونقطة إمداد مهمة للعاصمة الفرنسية، تم القبض على 79 شخصا، بالإضافة توقيف 15 آخرين بتهمة “عرقلة حركة المرور” في وقت سابق قرب رونجي جنوب باريس.

هذه التوقيفات هي الأولى في حركة الاحتجاج التي تصاعدت منذ الاثنين في فرنسا، حيث قام مزارعون بإغلاق العديد من الطرق السريعة المؤدية إلى باريس بجراراتهم، ما تسبب في أزمة اجتماعية جديدة بعد عام من الإصلاحات المثيرة للجدل لنظام التقاعد.

حتى منتصف نهار الأربعاء، تم تسجيل أكثر من 80 إغلاقا وخروج 6000 متظاهر و4500 مركبة في أنحاء البلاد، بحسب مصدر في الشرطة. وأبدى وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، المعروف بحزمه، تفهمه للاحتجاجات.

ولا تقتصر حركة الاحتجاج على فرنسا، إذ شهدت كذلك ألمانيا وبولندا ورومانيا وبلجيكا تظاهرات في الأسابيع الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى