Centered Iframe
Centered Iframe
أخبار عالمية

إستقالة وزير العدل البلجيكي بسبب عدم الإستجابة لبطاقة جلب أصدرتها تونس في حق إر.هــ.ــا.بـي

بعد أربعة أيام من الهجوم الذي وقع في بروكسل على يد شخص متطرف من أصول تونسية والذي أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخر، أعلن وزير العدل البلجيكي فنسنت فان كويكنبورن استقالته اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2023.

وأوضح وزير العدل البلجيكي أنه علم أن تونس طلبت تسليم منفذ الهجوم في أوت 2022، إلا أن هذا الطلب لم تتم معالجته من قبل مكتب المدعي العام في بروكسل.

 وأكد فينسنت فان كويكنبورن أن القاضي المختص لم يستجب لطلب التسليم ولم تتم معالجة الملف حيث قال: “إنه خطأ فردي، جسيم، خطأ غير مقبول، وله عواقب وخيمة”، معتبرا أنه “يتحمل المسؤولية بالاستقالة”.

وأضاف قائلا: “أنا لا أبحث عن أي أعذار أشعر أنه من واجبي أن أفعل ذلك، وتابع: “بذلت كل ما في وسعي لتحسين نظامنا القضائي”.

 وعبد السلام الاسود المتطرف الذي نفذ هجوم بروكسل كان قد رُفض طلب لجوئه في أكثر من بلد بينها السويد وايطاليا والنرويج وصدر أمر في حقه بمغادرة بلجيكا ولم يتم تنفيذه، وقد قتل في هجومه اثنين من المشجعين السوديين ببندقية آلية من طراز AR-15. وأصاب ثالثا قبل أن يفر على دراجة نارية.

وكان المنفذ البالغ من العمر 45 عامًا موجودًا صباح الثلاثاء في مقهى ببلدة سكاربيك في بروكسل، حيث أصيب بجروح قاتلة برصاص الشرطة أثناء عملية القبض عليه.

 وكان عبد السلام الأسود معروفا لدى السلطات البلجيكية لارتكابه جرائم، بما في ذلك تهديدات بالقتل ضد أحد طالبي اللجوء، وفقا للمحاكم. لكن لم يتم إدراجه في قاعدة بيانات الوكالة الفيدرالية المسؤولة عن تحليل التهديد الإرهابي.

Centered Iframe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى